للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

كم دخلت أكلة حشا شره ... فأخرجت روحه من الجسد

وقول أبي الفتح البستي:

كل قليلاً تعش طويلاً وتسلم ... من عوادي الأسقام والأدواء

إنما يغتذي الكريم ليبقى ... وبقاء السفيه للإغتذاء

سئل أحد الصوفية عن أشعر الناس، فقال: ابن المعتز لقوله:

رأيت بيوتاً زينت بنمارقٍ ... وزين من فيهن بالوشي والطرز

فلم أر ديباجاً ولم أر سندساً ... بأحسن في دار الكريم من الخبز

وأنشد أبو طالب المأموني لنفسه:

وإلى كم يكون بالخل أدمي ... وقليل من البقول يسير

هات أين الكباب أين القلايا ... أين رخص الشواء أين الفطير

أنا لا أترك البذنجان والبط ... يخ والتين أو يكون النشور

ومن أحسن ما سمعت في الفالوذج قول السري:

وأحمر مبيض الزجاج كأنه ... رداء عروس مشرب بخلوق

له في الحشا برد الوصال وطيبه ... وإن كان يلقاه بلون حريق

<<  <   >  >>