للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

٢٢ - فصل

الإشارة إلى أخبار المشتهرات بالذكر

من سائر الصحابيات وذكر مسانيدهن

نبدأ بأزواج رسول الله صلّى الله عليه وسلم:

[[٣٨٢] خديجة بنت خويلد، رضى الله عنها]

تزوجها رسول الله صلّى الله عليه وسلم وهى بنت أربعين سنة، وكانت قبله عند أبى هالة، ثم عند عتيق بن عائذ، وتوفيت وقد مضى من النبوة عشر سنين، ولم ينكح غيرها حتى ماتت، وسائر أولاده غير إبراهيم منها، ودفنت بالحجون، ونزل رسول الله صلّى الله عليه وسلم فى حفرتها.

[٣٨٣] وروت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلم حديثا واحدا ولم يذكر فى الصحاح.

[[٣٨٤] سودة بنت زمعة رضى الله عنها]

كانت عند السكران بن عمرو، فأسلما وهاجرا إلى الحبشة، وتزوجها رسول الله صلّى الله عليه وسلم بمكة بعد موت زوجها، ودخل بها بالمدينة، فلما كبرت أراد طلاقها فسألته، أن لا يفعل، وجعلت ليلتها لعائشة، وتوفيت بالمدينة سنة أربع وخمسين.

[٣٨٥] وروت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلم خمسة أحاديث أخرج لها منها فى الصحيح حديث واحد. قال أبو عبد الله الحميدى: هو للبخارى وحده، وذكرها ابن أبى الفوارس فيمن اتفق عليهن.

[[٣٨٦] عائشة بنت أبى بكر الصديق،]

رضى الله عنها: تزوجها رسول الله صلّى الله عليه وسلم قبل الهجرة، وهى بنت ست، وبنى بها بالمدينة، وهى بنت تسع، وبقيت عنده تسعا، ولم يتزوج بكرا غيرها، وكانت غزيرة العلم، وهى حبيبة حبيب الله، قاربت سبعين سنة، ودفنت بالبقيع، وصلى عليها أبو هريرة، وهو خليفة مروان بالمدينة.

[٣٨٧] روت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلم ألفى حديث ومائتى حديث وعشرة أحاديث، أخرج لها منها فى الصحيحين: مائتا حديث وسبعة وتسعون، المتفق عليه منها:

مائة وأربعة وسبعون، انفرد البخارى، بأربعة وخمسين، ومسلم، بتسعة وستين.

<<  <   >  >>