للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[٥٦٩] وأول شافع وأول مشفّع: نبينا صلّى الله عليه وسلم.

[٥٧٠] أول من يكسا: إبراهيم الخليل عليه السلام.

[٥٧١] وأول ما يقضى فيه بين الناس: الدماء.

[٥٧٢] أول ما يحاسب العبد به: صلاته.

[٥٧٣] أول أمة تدخل الجنة: أمة نبينا صلّى الله عليه وسلم.

[٥٧٤] أول من يكسا من النار: إبليس.

٥٤ - فصل

منتخب من المنسوبين إلى غير آبائهم وعشائرهم

[٥٧٥] فمن المنسوبين إلى أمهاتهم: بلال بن حمامة، واسم أبيه: رباح.

وابن أم مكتوم، واسم أبيه: عمرو. الحارث بن البرصاء، واسم أبيه: مالك.

خفاف بن ندبة، واسم أبيه: عمير. بشير بن الخصاصية، واسم أبيه: معبد.

معاذ ومعوّذ ابنا عفراء، واسم أبيهما: الحارث. مالك بن نميلة، واسم أبيه:

ثابت. شرحبيل بن حسنة، واسم أبيه: عبد الله. عبد الله بن بحينة، واسم أبيه: بحير. يعلى بن منية، واسم أبيه: أمية. يعلى بن سيابة، واسم أبيه:

مرّة. وهؤلاء كلهم من الصحابة.

[٥٧٦] ومن العلماء بعدهم: إسماعيل بن علية، واسم أبيه: إبراهيم.

ومنصور ابن صفية، واسم أبيه: عبد الرحمن. ومحمد بن عائشة، واسم أبيه:

حفص. وإبراهيم ابن هراسة، واسم أبيه: سلمة.

٥٥ - فصل

ومن المعروفين بمعنى وجد منهم

[٥٧٧] مقسم مولى ابن عباس، وهو مولى عبد الله بن الحارث، وإنما لازم ابن عباس فقيل: مولى ابن عباس. سليمان التيمى، نزل فى تيم ولم يكن منهم.

أبو سعيد المقبرى، نزل عند المقابر. فيروز الحميرى، من الديلم، ولكنه نزل فى حمير؛ فينسب إليهم. إسماعيل المكى، نزل مكة وكان بصريا؛ فنسب إليها. إبراهيم الخوزى، نزل شعب الخوز؛ فنسب إليه. يزيد الفقير، كان يشكو فقار ظهره. خالد الحذاء، لم يكن حذاء، ولكن كان يجالس الحذائين. عبد الملك العرزمى، نزل جبانة عرزم؛ فنسب إليها.

<<  <   >  >>