للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[المبحث الثالث: مصادره]

بدأ الحافظ ابن حجر بالتأليف سنة "٧٩٥هـ" وله من العمر ٢٢ سنة، كما مر معنا وقد انتهى سنة "٨٠٤هـ" من كتابه المهم: "تغليق التعليق" الذي عاد فيه إلى "٢٧٩" مصدرًا١.

فلا عجب إذا ما رأيناه يعود في تصنيف كتابه "العجاب" هذا إلى "١٢٣" كتابًا في التفسير وعلوم القرآن والحديث وعلومه والسيرة والتاريخ وغيرها، ويشترك هذان الكتابان في "٢٧" كتابًا.

وقد كانت مصادره في سورة البقرة: "١٠٦" مصادر، وفي آل عمران "٤٧"

مصدرًا وفي النساء: "٣٣" مصدرًا وربما قل العدد؛ لأن الموجود منها لا يتجاوز الآية "٧٨".

وقد ظهر لي من تتبع نقولانه ما يأتي:

١ أنه كثير التصرف في النصوص التي ينقلها، ويبدو أن هذا من عادته في التأليف، يقول الشيخ عبد الفتاح أبو غدة عن الشيخ طاهر الجزائري في مقدمته لكتابه التبيان:

"وجرت عادة المؤلف إذا نقل نصًّا من كتاب وسماه وسمى مؤلفه: أنه لا يلتزم دائمًا نقل عبارته كما هي، بل قد يتصرف فيها ويحذف منها أو يبدل بعض كلماتها بأولى أو أخصر منها، وتارة يصوغ معنى كلام العالم بعبارة من عنده، ولا ينبه على


١ انظر "١/ ٢٤٣-٢٦٥".

<<  <  ج: ص:  >  >>