للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

لا الزائدة كقوله تعالى في [الأعراف] : {ما منعك ألا تسجد} ودَلَّ على أنها زائدة قوله تعالى في [ص] إذ فيها {أن تسجد} والزائدة كعدم وجودها.

وأما الثاني:

فـ (لا) غير الزائدة وهي نوعان:

النوع الأول:

لا غير النافية كالناهية والدعائية كقولك: لا تخرجْ يا مُحَمَّدُ. وهذه غير مقصودة في باب (لا) .

والثاني:

لا النافية ولها حالان

الحال الأولى:

أن تكون غير عاملة، وهذه غير مقصودة في باب لا.

والحال الثانية:

أن تكون عاملة، وعملها على جهتين:

الأول: أن تعمل عمل لَيْسَ وهذا نادر ولَيْسَ مقصوداً في باب لا.

والثانية: أن تعمل عمل (إنَّ) وهذا هو المقصود من باب لا. فلها في هذا الباب اسم وخبر كـ (إنَّ) اسمها منصوب وخبرها مرفوع، وهي لا تعمل هذا العمل إلا بشروط، ذكر الْمُصَنِّف - يرحمه الله - شيئا منها.

قوله: (اعلم أن [لا] تنصب النكرات بغير التنوين ...الخ)

يتعلق به شيئان:

أولهما:

حكم (لا) في باب (لا) ، وهو كحكم (إنَّ) عند دخولها على الجمل الاسمية لكن تخالفها في أنها لا تدخل على معرفة أي (لا) .

الثاني:

ذكر شروط تتعلق بباب (لا) :

منها أن تباشر (لا) اسمها النكرة فلا يفصل بين (لا) واسمها النكرة: جار ومجرور أو نحوه.

كقولك: لا في الدار رجلٌ. فقد فصل بين (لا) وكلمة (رجل) بالجار والمجرور ولذا كانت (لا) غير عاملة. فرُفِعَت كلمة (رجل) .

ومنها: ألا تكرر لا لأنها إن تكررت جاز إعمالها وإلغاؤها.

مثاله: لا رجلٌ في الدار ولا امرأةٌ. فيجوز أن تنصب كلمة (رجل) وكلمة (امرأة) وذلك عند إعمال لا عمل (إنَّ) ويجوز أن تلغي (لا) فترفع كلمة (رجل) وكلمة (امرأة) .

ومثال باب (لا) الذي توفرت فيه الشروط:

قولك: لا رجلَ في الدار.

فكلمة (لا) : حرف مبني على الفتح أو السكون.

رجلَ: مبني على الفتح في مَحَلّ نَصْب اسم لا.

في الدارِ: جار ومجرور في مَحَلّ رَفْع خبر (لا) .

باب المنادى

<<  <   >  >>