للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[شرح صحيح البخاري (٢٦)]

شرح: الحديث الثاني من باب: كيف كان بدء الوحي إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

الشيخ/ عبد الكريم الخضير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هذا بحث مسألة الاتصال على الجوال الذي فيه نغمة موسيقى التي تطرقنا لها في درس سابق.

يقول: مسألة الاتصال على شخص نغمة جواله محرمة، فأقول: وبالله التوفيق أكثر أهل العلم يتفقون على تحريم الغناء وعليه فتوى معاصرة من اللجنة الدائمة لتحريم ذلك، وعلى هذا فيحرم على صاحب الجوال أن يجعل نعمة جواله الموسيقى، فإن فعل فإنه أثم بذلك، ثانياً: لا إثم على متصل لا يعلم أن صاحب الجوال المتصل عليه واضعاً نغمة جواله الموسيقى المحرمة لقوله تعالى: {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} [(٢٨٦) سورة البقرة] قال: قد فعلت، ولقوله -صلى الله عليه وسلم-: ((عفي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه)) ولأنه كذلك في حكم نظرة الفجئة فله الأولى وليست له الفيئة.

<<  <  ج: ص:  >  >>