للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

موضوع الحسبة (١) التي تعد بابا من أبواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ويمكن تقسيم ما ذكره العلماء من أعمال ولاية الحسبة إلى ثلاثة أقسام.

الأول: إصلاح الأمة الديني والخلقي نحو إلزام الناس بإقامة الصلاة، وتفقد الأئمة والمؤذنين ألا يفرطوا ولا يتهاونوا في أداء واجبهم، ومنع غير الأكفاء عن الإدلاء برأيهم في مسائل الشريعة، وتفقد الناس ألا يأتوا بما يعارض الأخلاق أو الشريعة كالجلوس إلى النساء المحرمة ومخالطتهن وغير ذلك.

الثاني: مراقبة الشئون التي لا تدخل في نطاق القضاء أو يصعب رفعها إلى المحكمة نحو البخس والتطفيف في الكيل أو الوزن، أو التدليس في البيع أو ثمن، والغش في المطاعم والمشارب، وبيع الأشياء المحظورة، والعقود المحرمة والاحتكار، وغير ذلك.

الثالث: مراقبة المرافق العامة نحو إصلاح شربهم وبناء سورهم ومعونة أبناء السبيل. . . وهدم البنايات المشرفة على السقوط بحيث لا تضر بنفس ولا مال، وغير ذلك (٢) .


(١) للمزيد من المعلومات عن محتويات هذه الكتب انظر:
- محمد فاروق النبهان، أبحاث إسلامية، ص ١٨٢ - ١٨٤.
- رشاد عباس معتوق، نظام الحسبة في العراق، جدة، تهامة ١٤٠٢ هـ ص ١٨٢ - ١٨٨.
(٢) الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مصدر سابق، ص ١٦٩ - ١٧٠.

<<  <   >  >>