للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[رابعا فضل القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]

رابعا: فضل القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مما سبق من الحديث عن أهمية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نستطيع القول بأن للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فضلا عظيما يتضح هذا جليا من استعراض الحقائق التالية:

١ - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أرقى درجات الكمال الإنساني وبيان ذلك: أن الناس في هذه الحياة أصناف شتى (١) .

أ) منهم صنف ضال لا خير فيه وهو شر على غيره.

ب) ومنهم صنف لا خير فيه ولا شر منه.

جـ) ومنهم صنف صالح في ذات نفسه، لكن لا خير فيه لغيره.

د) ومنهم صنف صالح في ذات نفسه، لكن فيه خير وإصلاح لغيره. ولا شك أن هذا أكمل الناس نفسا وأرفعهم درجة الذي صلح في ذات نفسه، ثم امتد بالإصلاح والخير إلى غيره، وهم الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر، المتبرعون بفعل الخير، الداعون الناس إلى الحق والصواب وصدق الله العظيم القائل في محكم كتابه:


(١) عبد العزيز عبد الستار، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مصدر سابق، ص١٣ - ١٥.

<<  <   >  >>