للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يُقَال: " جملت " الشَّحْم وأجملته: إِذا أذبته، والجميل: الودك.

و" الهجر " الْكَلَام الْقَبِيح، يُقَال: هجر الرجل إهجارا، والهجر: الهذيان، يُقَال: هجر يهجر هجرا: إِذا هذى.

" الشظاظ " يَصح أَن يُسمى وتدا لِأَنَّهُ عود نَحْو الوتد يشق إِذا كَانَ فِيهِ غلظ، وَرُبمَا لم يشق فَيدْخل فِي عرى الجوالق ويشد حوله الْجمل ممتلئا جدا لَا يقدر على شدّ رَأسه. والتذكية بالشظاظ إِنَّمَا تكون فِيمَا ينْحَر لَا فِيمَا يذبح. قَالَ الْخَلِيل: الشظاظ خَشَبَة عقفاء محدودة الطّرف.

و" سلع " بِسُكُون اللَّام وَقد رُوِيَ " سلع " بِفَتْح اللَّام.

و" فريت الشَّيْء " إِذا قطعته على جِهَة الْإِصْلَاح وأفريته إِذا قطعته على جِهَة الْإِفْسَاد، وَقد يسْتَعْمل هَذَا حَيْثُ يسْتَعْمل هَذَا.

وَقَول ابْن الْمسيب: " بضع " يُرِيد قطع، ويروى " بضع " أَي: سَالَ الدَّم يُقَال: تبضع المَاء والعرق: إِذا جرى.

وَقَول مَالك رَضِي الله عَنهُ: " ونفسها تجْرِي " يرْوى بتسكين الْفَاء

<<  <   >  >>