للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

" ثكلته أمه " فقدته.

و" الرَّمية " كل مَا رمي من صيد وَغَيره. تَقول الْعَرَب: بئس الرَّمية الأرنب. وَإِنَّمَا يُقَال لَهَا رمية مَا لم ترم، فَإِذا رميت قيل رمى بغَيْرهَا.

و" مرق السهْم " مروقا، خرق مِنْهَا وتجاوزها. وَالرجل خرج من الطَّاعَة وَالدّين بِقُوَّة، وَجه شبه ذَلِك مروق السهْم.

و" النصل " الشَّفْرَة.

و" الْقدح " السهْم.

وَقَوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ -: " إِلَى السَّمَاء الدُّنْيَا " كَذَا الرِّوَايَة و [هُوَ الْوَجْه] وَالْقِيَاس وَرَوَاهُ بَعضهم " إِلَى سَمَاء الدُّنْيَا " فَيكون هَذَا من بَاب صَلَاة الأولى، وَمَسْجِد الْجَامِع.

وَقَوله: " من يدعوني " من رَوَاهُ هَكَذَا جعل " من " استفهاما. وَنصب مَا بعد الْفَاء كَمَا قَالَ الله عز وَجل: {وَمن عَاد فينتقم الله مِنْهُ} .

<<  <   >  >>