للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَأكْثر مَا يوقعون ذَلِك على زق الْحمر.

" ثبج " كل شَيْء ظَهره وَقيل وَسطه.

وَقَوله: " فأقره مني السَّلَام " الْوَجْه: فأقرئه، وَلكنه جَاءَ على لُغَة من خفف الْهمزَة وأبدلها حرف لين، فِي قريت وأخطيت. قَوْله: " هَذَا خير " أَي: خير نلته بعملك.

" الحفياء " فِي بعض النّسخ مَمْدُود وَفِي بَعْضهَا مَقْصُور وَلم أر فِيهَا ضبطا لأحد مِمَّن تكلم فِي الْمَقْصُور والممدود.

و" الأمد " والمدى: الْغَايَة.

و" الثَّنية " الطَّرِيق فِي الْجَبَل، وَهِي هَاهُنَا مَوضِع بِمَكَّة دخل مِنْهَا رَسُول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - عَام الْفَتْح.

و" الرِّهَان " والمراهنة: الْمُسَابقَة، سمي رهانا لما يوضع فِيهَا من الرهون، يُقَال: أرهنت فِي المخاطرة، فَإِذا أردْت غير المخاطرة قلت:

<<  <   >  >>