للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(كتاب الْأَقْضِيَة)

قَوْله: " فَإِن فضل مِنْهُ شَيْء " الْأَفْصَح: فتح الضَّاد وَكسرهَا لُغَة شَاذَّة. هَذَا فِي الفضلة الَّتِي تفضل من الشَّيْء، فَأَما الْفضل الَّذِي يُرَاد بِهِ الشّرف فَلَا يجوز فِيهِ إِلَّا فتح الضَّاد وَلَا يكَاد النَّاس يفرقون بَينهمَا. وَمن قَالَ: فضل أَو نقص فقد أَخطَأ.

" نمى " الشَّيْء ينمي وَهَذِه اللُّغَة الفصيحة ونما يَنْمُو. يُقَال: " شركَة " فِي السّلْعَة بِكَسْر الرَّاء، وأشرك.

" شخص " الرجل بِفَتْح الْخَاء لَا غير وَلَا يُقَال: شخص إِلَّا فِي عَظِيم الشَّخْص.

" كسْوَة " وَكِسْوَة.

ويروى " يكافىء " بِالْهَمْزَةِ وَغير الْهَمْز وَكِلَاهُمَا جَائِز.

" جبلت " تجبل.

وَقع فِي بعض النّسخ و " شركاؤه غيب " وَفِي بَعْضهَا " غيب " وَكِلَاهُمَا صَحِيح. يُقَال: " صلح " وَصلح بِفَتْح اللَّام وَضمّهَا وَالْفَتْح أفْصح.

<<  <   >  >>