للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

رِوَايَةُ الآبَاءِ عَنِ الأَبْنَاءِ، وعَكْسُهُ

وهما نوعانِ جَمَعهما في بابٍ واحدٍ لتَقابُلِهما، وهما النوعُ السابعُ والخمسون والثامنُ والخمسون من أنواعِ علومِ الحديثِ:

٧٣٨ - وَأَلَّفَ الْخَطِيبُ فِي ذِي أَثْرِ … عَنِ ابْنِهِ كَوَائِلٍ عَنْ بَكْرِ

٧٣٩ - وَالْوَائِلِي فِي عَكْسِهِ فَإِنْ يُزَدْ … عَنْ جَدِّهِ فَهْوَ مَعَالٍ لا تُحَدّْ

[٧٣٨] (وَأَلَّفَ الْخَطِيبُ) البغداديُّ كتابًا (فِي ذِي) أي: صاحبِ (أَثْرِ) بفتحٍ فسكونٍ، نَقَل (عَنِ ابْنِهِ) أي: فيمَن رَوَى عنِ ابنِه (كَوَائِلٍ) ابنِ داودَ التيميِّ الكوفيِّ (عَنْ) ابنِه (بَكْرِ) عنِ الزهريِّ، وكروايةِ العباسِ عنِ ابنِه الفضلِ.

[٧٣٩] (وَ) ألَّف الحافظُ أبو نَصرٍ السِّجْزِيُّ (الْوَائِلِي فِي عَكْسِهِ) أي: عكسِ روايةِ الآباءِ عنِ الأبناءِ، وهو روايةُ الأبناءِ عنِ الآباءِ، وهو الجادَّةُ.

(فَإِنْ يُزَدْ) أي: أنَّه إنْ زِيدَ في روايةِ الابنِ عن «أبيه (عَنْ جَدِّهِ» فَهْوَ) أي: هذا القسمُ (مَعَالٍ) بفتحِ الميمِ، جَمعُ مَعْلَاةٍ بفَتحِها أيضًا، أي: مَكْسَبٌ للشَّرَفِ (لا تُحَدّْ).

<<  <   >  >>