للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:
مسار الصفحة الحالية:

أَفْرَادُ العَلَمِ

وهو النوعُ السادسُ والسِّتُّون من أنواعِ علومِ الحديثِ:

٧٦٩ - [وَالْبَرْذَعِيْ صَنَّفَ أَفْرَادَ الْعَلَمْ] … أَسْمَاءً أَوْ أَلْقَابًا اوْ كُنًى تُضَمّْ

[٧٦٩] (وَ) الحافظُ أبو بكرٍ أحمدُ بنُ هارونَ (الْبَرْذَعِيْ صَنَّفَ أَفْرَادَ الْعَلَمْ) أيِ: الأعلامَ المفردةَ (أَسْمَاءً) أي: سواءٌ كانت أسماءً (أَوْ أَلْقَابًا)، وهو ما دلَّ على رِفْعَةِ المسمَّى أو ضَعَتِهِ، (اوْ كُنًى) وهو ما صُدِّرَ بأبٍ أو أمٍّ (تُضَمّْ) أي: يُزادُ كلٌّ منهما على الاسمِ.

ثم هو أقسامٌ: الأولُ في الأسماءِ:

٧٧٠ - [كَأَجْمَدٍ وَكَجُبَيْبٍ سَنْدَرِ … وَشَكَلٍ صُنَابِحِ بْنِ الأَعْسَرِ]

[٧٧٠] مثالُ ذلك: (كَأَجْمَدٍ) بالجيمِ ابن عُجَيَّانِ بعينٍ مهملةٍ ثمَّ جيمٍ ومُثنَّاةٍ تحتانيةٍ، (وَكَجُبَيْبٍ) بضمِّ الجيمِ ومُوَحَّدَتَينِ، هو ابنُ الحارثِ، صاحبيٌّ، وكـ (سَنْدَرِ) بفتحِ المُهمَلَتَين بينهما نونٌ ساكنةٌ، الخَصِيِّ، (وَ)

<<  <   >  >>