للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

المَنْسُوبُونَ إِلَى خلافِ الظَّاهِرِ

وهو النَّوعُ الخامسُ والثمانون من أنواعِ علومِ الحديثِ:

٩٣٤ - وَنَسَبُوا «الْبَدْرِيَّ» [وَ «الْخُوزِيَّا»] … لِكَوْنِهِ جَاوَرَ وَ «التَّيْمِيَا»

٩٣٥ - كَذَلِكَ «الْحَذاَّءُ» لِلْجَلَّاسِ … وَ «مِقْسَمٌ مَوْلَى بَنِي عَبَّاسِ»

[٩٣٤] (وَنَسَبُوا) أيِ: المحدِّثون («الْبَدْرِيَّ») لمَن نزَل بدرًا، وهو عقبةُ بنُ عمرٍو أبو مسعودٍ، الأنصاريُّ، الصحابيُّ، لم يشهَدْ بدرًا، ولكنْ نزل بدرًا فنُسِب إليها، (وَ) نسَبوا أيضًا إبراهيمَ بنَ يزيدَ («الْخُوزِيَّا») بضمِّ الخاءِ وسكونِ الواوِ آخرُه زايٌ شِعبٌ بمكةً، وإنَّما نُسب إليها ليس لكَونِه منها، بل (لِكَوْنِهِ جَاوَرَ) ها، (وَ) كذلك نسَبوا أيضًا سُلَيمانَ بنَ طَرْخانَ («التَّيْمِيَا») لكونِه نزَل في بني تيمٍ.

[٩٣٥] (كَذَلِكَ «الْحَذاَّءُ») بالحاءِ المهملةِ والذالِ المعجمةِ المشدَّدةِ، خالدُ بنُ مِهْرانَ، ظاهرُه أنَّه منسوبٌ إلى صناعةِ الحِذَاء، وليس كذلك؛

<<  <   >  >>