للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:
مسار الصفحة الحالية:

الوُحْدَانُ

وهو النوعُ الحادي والسِّتُّون من أنواعِ علومِ الحديثِ:

٧٥٣ - صَنَّفَ فِي الْوُحْدَانِ مُسْلِمٌ بِأَنْ … لَمْ يَرْوِ عَنْهُ غَيْرُ وَاحِدٍ [وَمِنْ

٧٥٤ - مُفَادِهِ مَعْرِفَةُ الْمَجْهُولِ … وَالرَّدُّ لا مِنْ صُحْبَةِ الرَّسُولِ]

[٧٥٣] (صَنَّفَ فِي الْوُحْدَانِ) بضمٍّ فسكونٍ جمعُ واحدٍ (مُسْلِمٌ) الإمامُ صاحبُ «الصحيحِ» (بِأَنْ لَمْ يَرْوِ عَنْهُ) والباءُ للتصويرِ، أي: ذلك مُصَوَّرٌ بأن لم يروِ عنِ الشخصِ (غَيْرُ وَاحِدٍ) من الرواةِ (وَمِنْ).

[٧٥٤] (مُفَادِهِ) بالضمِّ، أي: فائدةِ هذا النوعِ (مَعْرِفَةُ الْمَجْهُولِ) عَيْنُهُ، أو حالُهُ، (وَالرَّدُّ) أي: من مُفادِه أيضًا ردُّ رِوايَتِه (لا) أي: من كلِّ راوٍ، لا (مِنْ صُحْبَةِ الرَّسُولِ) -صلى الله عليه وسلم-؛ لأنَّهم كُلَّهم عدولٌ بإجماعِ مَن يُعتَدُّ بإجماعِه؛ فلا تضرُّ جَهالَتُهم.

<<  <   >  >>