للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:
مسار الصفحة الحالية:

مَنْ نُسِبَ إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ

وهو النوع الرابع والثمانون من أنواعِ علومِ الحديثِ:

٩٣١ - [وَادْرِ الَّذِي لِغَيْرِ أَبٍّ يَنْتَسِبْ … خَوْفَ تَعَدُّدٍ إِذَا لَهُ نُسِبْ]

٩٣٢ - كَابْنِ «حَمَامَةٍ» لأمٍّ وَابْنِ … «مُنْيَةَ» جَدَّةٌ، وَلِلتَّبَنِّي

[٩٣١] (وَادْرِ) أيِ: اعلمِ (الَّذِي لِغَيْرِ أَبٍّ يَنْتَسِبْ) كأمٍّ، وجدٍّ، ونحوِهما (خَوْفَ تَعَدُّدٍ) أي: لأجلِ إزالةِ توهُّمِ تعدُّدِ ذلك المنسوبِ (إِذَا لَهُ نُسِبْ) أي: عند نِسبتِه إلى أبيه في بعضِ المواضعِ.

[٩٣٢] وذلك (كَـ) بلالِ (ابْنِ «حَمَامَةٍ») المؤذنِ (لأمٍّ) له اسمُها حمامةُ، (وَ) كيَعْلَى (ابْنِ «مُنْيَةَ») الصحابيِّ الشهيرِ (جَدَّةٌ) أي: هي جَدَّةٌ له، أمُّ أبيه، وقيل: إنَّها أمُّه، وعليه الجمهورُ (وَلِلتَّبَنِّي).

<<  <   >  >>