للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:

أَنْوَاعْ عَشَرَةْ مِنَ الأَسْمَاءِ وَالكُنَى

مَزِيدَةْ عَلَى ابْنِ الصَّلاحِ وَالأَلفِيَّةِ

وبها تصيرُ الأنواعُ ثمانيةً وسبعينَ نَوعًا

الأولُ منَ الأنواعِ:

٧٧٩ - [وَأَلَّفَ الْخَطِيبُ فِي الَّذِي وَفَا … كُنْيَتُهُ مَعَ اسْمِهِ مُؤْتَلِفَا

٧٨٠ - مِثْلُ «أَبِي الْقَاسِمِ» وَهْوَ «الْقَاسِمُ» … فَذَاكِرٌ بِوَاحِدٍ لا وَاهِمُ

[٧٧٩] (وَأَلَّفَ) الحافظُ أبو بكرٍ (الْخَطِيبُ) البغداديُّ (فِي) بيانِ الراوي (الَّذِي وَفَا) أي: أتى (كُنْيَتُهُ مَعَ اسْمِهِ مُؤْتَلِفَا) أي: مُتَّفِقًا، والمعنى: أنَّ الخطيبَ ألَّفَ جزءًا فيمن اتَّفَق اسمُه مع كُنيَتِه منَ الرواةِ.

[٧٨٠] (مِثْلُ «أَبِي الْقَاسِمِ» وَهْوَ «الْقَاسِمُ») بنُ مُحمَّدِ بنِ أحمدَ الطَّيلَسانُ الأوسيُّ، من مُحدِّثي الأندلُسِ؛ فإذا عُرِفَ هذا (فَذَاكِرٌ) في سندِه لمَن كان كذلك (بِوَاحِدٍ) منَ الكُنيةِ، أوْ الاسمِ (لا وَاهِمُ) أي: غالطٌ، أي: لا يُحكَمُ عليه بأنَّه غَلِطَ في ذلك.

<<  <   >  >>