للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>

[المبحث الأول: معنى التأمين]

التأمين في اللغة ١: مصدر أمَّن بالتشديد يؤمّن, والمراد به قول: آمين. قال عبد البر: “التأمين. قول الرجل: آمين. عند فراغه من قراءة الفاتحة الكتاب, والدعاء “٢.

وقد ذكر العلماء لمعنى (آمين) أقوالا عدّة منها:

١) إن معناها: اللهم استجب. هذا هو المشهور، وعليه جمهور العلماء قال ابن عبد البر: “ومعنى آمين عند العلماء: اللهم استجب لنا دعاءنا. وهو خارج عن قول القارئ: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ. صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ} إلى قوله {وَلا الضَّالِّينَ} فهذا هو الدعاء الذي يقع عليه التأمين”٣.

٢) وهو قريب مما قبله، ومما بعده: إنها دعاء ٤.

٣) إنها بمعنى: كذلك يكون٥، أو ليكن كذلك.


١ انظر لمعنى كلمة آمين: معجم مقاييس اللغة ١/١٢٥، الصحاح ٥/٢٠٧٢، القاموس المحيط ص ١٥١٨، لسان العرب ١٣/٢٦، ٢٧، النهاية ١/٧٢، تحرير ألفاظ التنبيه ص ٦٥، الاستذكار ٤/٢٥١، شرح السنة ٣/٦٣، الجامع لأحكام القرآن ١/١٢٨، المغني ٢/١٦٣، المجموع ٣/٣٧٠، التبيان ص ٦٦، زاد المسير ١/١٧، تفسير ابن كثير ١/٣٢، فتح الباري ٢/٢٦٢، مغني المحتاج ١/١٦١، شرح الزرقاني ٢/٢٥٩، إعانة الطالبين ١/١٤٨، نيل الأوطار ٢/٢٤٥، حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح ص ١٧٥.
٢ الاستذكار ٤/٢٥١. وقال في التمهيد ٧/٩: (إن التأمين هو قول الإنسان: آمين عند دعائه، أو دعاء غيره إذا سمعه) .
٣ التمهيد ٧/٩.
٤ نسبه في مقدمة فتح الباري ص ٧٣. لعطاء.
٥ حكاه ابن الدفع عن ابن عباس، والحسن.

<<  <   >  >>