للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وكلاهما اعتمدا طبعة الطناحي والزاوي.

ثم طبع في عام ١٤٣٤ هـ بتحقيق أ. د. أحمد الخراط، في (١٠) مجلدات، معتمداً على عشر نسخ خطية، طبع في المكتبة المكية، ومؤسسة الريان، ووزعته وزارة الأوقاف في قطر. ــ وهي أحسن طبعة للكتاب، ولله الحمد ـ.

• قيل فيه:

وصفه أهل الفنِّ بأنّه «لم يُعهد نظيره في بابه» (١)، ووصفه ابن منظور في مقدمته (٢): بأنه «جاء في ذلك بالنهاية، وجاوز في الجودة حدَّ الغاية».

وقال السيوطي (٣): «وهو أحسن كتب الغريب، وأجمعها، وأشهرها، وأكثرها تداولاً».

• الخدمات حول الكتاب:

تعددت طباعته مما يدل على اعتناء أهل العلم به، ولم يطبع كتاب من كتب الغريب مثل ما طبع كتاب «النهاية».

نظمه شعراً (٤): إسماعيل بن محمد البعلي (ت ٧٨٥ هـ)، وسمَّاه «الكفاية في نظم النهاية».


(١) «مفتاح السعادة» لطاش كبري زاده (١/ ١٢٥)، وانظر: «شرح شرح نخبة الفكر لابن حجر» ... (ص ٥٠٤).
(٢) «لسان العرب» (١/ ١٨).
(٣) «الرسالة المستطرفة» (ص ١٥٦).
(٤) انظر مقدمة تحقيق «النهاية» (١/ ٨).

<<  <   >  >>