للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بعد بيانٍ مُوجزٍ لمنهج كلٍّ من «الفائق» و «النهاية»، تظهر معالم الاتفاق والاختلاف بينهما:

• الاتفاق:

١. كلاهما من كتب غريب الحديث المطولة.

٢. اعتمدا على من قبلهما.

٣. أضافا جديداً من استدراك، أو تعقب، أو إضافات علمية.

٤. رتبا المواد على الحروف الهجائية.

٥. لم ينبِّهَا على الأحاديث الضعيفة والموضوعة.

٦. كلاهما اعتنى بالشواهد القرآنية والحديثية والشعرية.

٧. منهجهما متقارب من تفسير الكلمة، وذكر الاشتقاق، والتصريف، والضبط بالحروف، وغير ذلك.

٨. كلاهما خالف أهل السنة والجماعة، فأوَّلَا صِفاتِ الله - سبحانه وتعالى -.

• الاختلاف:

١. الزمخشري معتزلي، وابن الأثير وافق الأشاعرة في باب الأسماء والصفات.

٢. الزمخشري حنفي، وابن الأثير شافعي، لكن لم يظهر هذا الاختلاف على كتابيهما، نظراً لندرة المسائل الفقهية.

٣. الزمخشري متقدم (ت ٥٣٨ هـ)، وابن الأثير متأخر عنه نسبياً (ت ٦٠٦ هـ).

٤. الزمخشري إمام لغوي، وابن الأثير محدثٌ، فظهر أثر ذلك على الكتابين، فتميز كتاب الزمخشري عن عامة كتب الغريب بكثرة المسائل والتفريعات والفوائد

<<  <   >  >>