للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>
رقم الحديث:
مسار الصفحة الحالية:

كتاب الجِهَاد

١٥١ - عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- قَالَ سُئِلَ النَّبِيُّ -عليه السلام-: أَيُّ الأَعْمَالِ أَفْضَلُ؟ فَقَالَ: «إِيمَانٌ بِاللهِ» قَالَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قَالَ: «ثُمَّ الجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ» قِيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قَالَ: «ثُمَّ حَجٌّ مَبْرُورٌ» رواه الإمام أحمد والشيخان (١).

١٥٢ - عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ -رضي الله عنه- قَالَ: سُئِلَ رَسُولُ اللهِ -عليه السلام-: أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: «رَجُلٌ يُجَاهِدُ فِي سَبِيْلِ اللهِ بِمَالِهِ وَنَفْسِهِ» رواه الإمام أحمد والشيخان (٢).

١٥٣ - عن عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ -رضي الله عنه- أنّ النبيَّ -عليه السلام- قال: «رِبَاطُ يَوْمٍ فِي سَبِيلِ اللهِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ يَوْمٍ فِيمَا سِوَاهُ» رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي (٣).


(١) رواه الإمام أحمد (٧٥٩٠)، والبخاري (٢٦)، ومسلم (٢٥٨) واللفظ له.
(٢) رواه الإمام أحمد (١١١٢٥)، والبخاري (٦٤٩٤)، ومسلم (٤٩٩٤) واللفظ له.
(٣) رواه الإمام أحمد (٤٧٠)، والترمذي (١٦٦٧)، والنسائي (٣١٦٩).
وصححه ابن قدامة في (الكافي ٥/ ٤٦٢)، وابن أبي عمر في (الشرح الكبير ١٠/ ٣١).

<<  <   >  >>