للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

أولا: نبذة تاريخية عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ١ - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الأمم الماضية: لقد بعث الله، جل وعلا، أنبياءه وأرسل رسله، وحملهم مهمة القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقد دل قوله تعالى: {وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} [آل عمران: ٢١] (١) وقوله تعالى في وصية لقمان لابنه: {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} [لقمان: ١٧] (٢) دلت هذه الآيات الكريمة على أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كانا واجبين في الأمم المتقدمة.

ويقول ابن تيمية - رحمه الله -: " الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أنزل به كتبه وأرسل به رسله من الدين " (٣) .

ويقول الرازي: " الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإيمان بالله، إن


(١) سورة آل عمران، الآية ٢١.
(٢) سورة لقمان، الآية ١٧.
(٣) ابن تيمية الحسبة في الإسلام (ضمن مجموعة الرسائل) ، القاهرة، المطبعة الحسينية ١٣٢٣ هـ، ص ٣٦.

<<  <   >  >>