للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

حرام، وغذي بالحرام، فأنى يستجاب لذلك؟ (١).

قال يوسف بن أسباط رحمه الله بلغنا أن دعاء العبد يُحبس عن السماوات بسوء المطعم.؟

أخي المسلم: ولك في سلفك الصالح رضي الله عنهم قدوة صالحة.

فهذا سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه اشتهر بإجابة الدعاء؛ فكان إذا دعا ارتفع دعاؤه، واخترق الحُجُب؛ فلا يرجع إلا بتحقيق المطلوب! فكان رضي الله عنه مثالًا حيا لمن أراد أن يعرف طريق إجابة الدعاء.

وقد سأله بعضهم: تُستجاب دعوتك من بين أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؟ فقال ما رفعت إلى فمي لقمة إلا وأنا عالم من أين مجيئها؟ ومن أين خرجت؟

أخي المسلم: ذاك هو سر استجابة دعاء سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه (اللقمة الحلال! )

فلتحاسب نفسك في أكلها وشربها وملبسها؛ من أين هذا؟ وكيف جاء؟ فإذا كان حلالا فكل وأنت مُعافى؛ وادع الله تعالى رازقك؛ فأنت يومها القريب من طريق الإجابة.

رابعًا: وأن تلتمس إجابة الدعاء احذر أن تكون من المتعجلين لإجابة الدعاء؛ فإن الكثيرين يستعجلون إجابة الدعاء كأنه لزامًا


(١) رواه مسلم والترمذي.

<<  <   >  >>