للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

ونسبة ما حكاه الجحدري إليه يقتضي كل منهما بمفهومه، أن غير الإمام نمن المصاحف بخلاف ذلك، وقد ثبت في كلام العرب زيادة التاء في أول كلمات من أسماء الزمان منها "حين" كقولهم: "كان هذا تحين كان ذاك"، وقول الشاعر:

العاطفون تحين ما من عاطف ... والمطعمون زمان أين المطعم

ولما كان إنكار من أنكر على أبي عبيد غير متجه لم ينقله الناظم بل حرر العبارة حيث قال: "ومثلها ولات حين شهرت"، ولا شك أن شهرة الفصل في: {وَلاتَ حِينَ} ١ صحيحة اعتبارًا بما عليه أكثر المصاحف، وهو المعمول به،

والضمير في قول الناظم ومثلها يعود على كلمات "أم من" الأربع.


١ سورة ص: ٣٨/ ٣.

<<  <   >  >>