للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

الساعة أن ترفع الأشرار وتوضع الأخيار ويوضع في القوم المثناة، ليس أحد يغيرها، قلت: ما المثناة؟ قال: كتاب كتب سوى كتاب الله -عز وجل -.

وأخرج حديث العرباض بن سارية قال: وعظنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم -الحديث وفيه -فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالتواخذ -وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة وكل بدعه ضلالة.

[[باب ذكر اعلام المصطفى -صلى الله عليه وسلم -أمته كون المتكلمين فيهم]]

ثم قال: وأخرج فيه عن أبى الدرداء وأبى ذر قالا: لقد تركنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم -وما يقلب طير في السماء جناحيه إلا ذكر لنا منه علمًا.

وأخرج عن أبى هريرة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -لا تقوم الساعة، حتى يكفر بالله جهارًا، وذلك عند كلامهم في ربهم، وأخرج عن أبى هريرة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -: لا تقوم الساعة حتى تكون خصوماتهم في ربهم. وأخرج عن محمد بن الحنيفة قال: لا تهلك هذه الأمة حتى تتلكم في ربها وأخرج عن المقدام بن معد يكرب قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -إذا حدثتم الناس عن ربهم، فلا تحدثوهم بالذي يفزعهم ويشق عليهم.

وأخرج عن علي بن أبى طالب قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم -:

<<  <   >  >>