للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

[خاتمة: ما لا بد منه لا يترك إلا لواجب]

إذا بان لك أن الفرض أفضل من النفل مطلقا علمت أن الواجب لا يترك إلا لواجب وانتقلت منه إلى قاعدة معزوة إلى أبي العباس بن سريج قيل: إنها متلقاة من كلامه في مسألة الختان، وذكرها الشيخ أبو إسحاق ١ في "المهذب" و"النكت" وإمام


١ إبراهيم بن علي يوسف بن عبد الله الشيخ أبو إسحاق الشيرازي شيخ الإسلام علما وعملا وورعا وزهدا وتصنيفا واشتغالا، قال الذهبي: لقبه جمال الإسلام، ولد بفيروزآباد قرية من قرى شيراز في سنة ثلاث وتسعين وثلاثمائة، وقيل: في سنة خمس، وقيل: ست وله تصانيف انتفع بها أهل العلم في كل زمان ومكان، وتوفي في جمادى الآخرة، وقيل الأولى سنة ست وسبعين وأربعمائة ودفن بباب أبرز، ابن السبكي ٣/ ١٨٨، ابن قاضي شبهة ١/ ٢٣٨ ووفيات الأعيان ١/ ٩، البداية والنهاية ١٢/ ١٢٤، النجوم الزاهرة ٥/ ١١٥، مرآة الجنان ٣/ ١١٠.