للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

خفض الجناح للناس، ولين الكلام وترك الإغلاظ لهم في القول. (١)

وقال المهلب:

المدَاراة: أصل الأُلفة واستمالة النفوس من أجل ما جبَل الله عليه خلقَه، وطبَعهم من اختلاف الأخلاق. (٢)

وقال ابن القيم: المداراة: وهي المدافعة بالتي هي أحسن. (٣)

وقال ابن حجر (ت: ٨٥٢ هـ) -: المراد به الدفع برفق. (٤)

وقال المناوي: المدَاراة: الملاينة والملاطفة. (٥)

والمدَارَاة: صورة من صور التعامل الدال على الحكمة، والموصل إلى المقصود، مع حفظ ما للداعي والمدعو من كرامة ومُروءة. (٦).

ورُوي عن معاوية (ت: ٦٠ هـ) - رضي الله عنه- أنه قال:

لا أضع سيفي حيث يكفيني سوطي، ولا أضع سوطي حيث يكفيني لساني ولو أن بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت قيل وكيف يا أمير المؤمنين قال كانوا إذا مدوها خليتها وإذا خلوها مددتها. (٧)

[المطلب الثالث: ماذا تعني المداراة]

١ - المدَارَاة: تعني التنازل عن أمر الدنيا لصلاح شأن الدين

٢ - المدَارَاة: تبنى على عدم الإضرار بالآخرين بأي وجه من الوجوه

٣ - المدَارَاة: لا تعني التنازل عن أوامر الله تعالى وتعاليم شرعه، ومخالفة أمره سبحانه، بترك مأمور أو فعل محظور.

٤ - المداراة: لا تعني مجاملة أحد من الخلق في حق الله تعالى

٥ - المداراة: تعني باختصار التنازل عن حظوظ النفس لإعلاء لكلمة الله.

المطلب الرابع: فوائد المدَاراة

للمدَارَاة فوائد شرعية جمة، ولعل من أبرزها ما يلي:

١ - المدَاراة: تزرع الألفة والمودة بين العباد.

٢ - المدَاراة: تجمع بين القلوب المتنافرة وتلم شملها وتجمع شتاتها.

٣ - المدَاراة: تطفئ العداوة بين الناس وتذهب غيظ القلوب وسخيمة الصدور.

٤ - المدَاراة: من صفات أهل الإيمان، والمداهنة: من صفات أهل الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق.

وقد دلت آيات القرآن على أن المدَراة من أخص صفات المؤمنين، كما قال تعالى: (وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) (الإسراء: ٥٣)، وكما قال سبحانه: (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ) (المؤمنون: ٩٦)، وكما في قوله تبارك وتعالى: (فَقُلْ لَهُمْ قَوْلًا مَيْسُورًا) (الإسراء: ٢٨)، وكما في قوله تعالى: (وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا) (البقرة: من آية ٨٣).


(١) - شرح صحيح البخاري، لابن بطال: (٩/ ٣٠٥).
(٢) - شرح صحيح البخاري، لابن بطال: (٧/ ٢٩٤ - ٢٩٥).
(٣) - زاد المعاد: (١/ ١٦٢).
(٤) - يُنظر: فتح الباري شرح صحيح البخاري (١٠/ ٥٢٨).
(٥) التوقيف على مهمات التعاريف، للمناوي: (ص ٣٠١).
(٦) - مفهوم الحكمة في الدعوة لصالح بن حميد، ص ٤٩.
(٧) - يُنظر: غريب الحديث لابن قتيبة (٢/ ٤١٣).

<<  <   >  >>