للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

قَوْمٌ لاَّ يَعْقِلُونَ} (١) وقال سبحانه: {إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِن يَوْمِ الجمعة فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ الله} (٢).

٢ - الإقامة في اللغة: مصدر أقام، من إقامة الشيء إذا جعله مستقيمًا.

٣ - الأذان والإقامة فرضا كفاية على الرجال دون النساء للصلوات الخمس المكتوبة، وصلاة الجمعة خامسة يومها، فهما مشروعان بالكتاب، لقول الله تعالى: {وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْقِلُونَ} (٣)، وقوله - سبحانه وتعالى -: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِن يَوْمِ الجمعة فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ الله} (٤). وبالسنة؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - في حديث مالك بن الحويرث: ((فإذا


(١) سورة المائدة، الآية: ٥٨.
(٢) سورة الجمعة، الآية: ٩.
(٣) سورة المائدة، الآية: ٥٨.
(٤) سورة الجمعة، الآية: ٩.

<<  <   >  >>