للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

فإنك مجزيٌّ به)). ثم قال: ((يا محمد شرفُ المؤمن قيام الليل, وعزُّهُ استغناؤُه عن الناس)) (١).

تاسعاً: الصدقة علاج نافع للغفلة؛ للأدلة الآتية:

١ - حديث معاذ رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - وفيه: (( ... والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار)) (٢).

٢ - وحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((من نفس عن مؤمن كُربة من كُرب الدنيا نفس الله عنه كُربة من كُرب يوم القيامة، ومن يسَّر على معسر يسَّر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبدُ في عون أخيه ... )) (٣).

٣ - وحديث أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله


(١) أخرجه الحاكم، ٤/ ٣٢٥، وصححه ووافقه الذهبي، وحسن إسناده المنذري في الترغيب والترهيب، ١/ ٦٤٠، وحسنه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة برقم ٨٣١.
(٢) الترمذي، كتاب الإيمان، باب ما جاء في حرمة الصلاة، برقم ٢٦١٦، وأحمد ٥/ ٥٣١، وحسنه الألباني في إرواء الغليل ٢/ ١٣٨.
(٣) مسلم، كتاب الذكر والدعاء، باب فضل الاجتماع على تلاوة القرآن وعلى الذكر، برقم ٢٦٩٩.

<<  <   >  >>