للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[المبحث الثاني: الفرق بين الغفلة والنسيان]

* الغفلة: ترك باختيار الغافل.

* أما النسيان: فهو ترك بغير اختيار الإنسان.

* أما الذكر: فهو التخلص من الغفلة والنسيان (١)؛ ولهذا قال الله تعالى: {وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ} (٢)، ولم يقل ولا تكن من الناسين؛ لأن النسيان لا يدخل تحت التكليف فلا ينهى عنه؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((إن الله وضع عن أمتي الخطأ والنسيان، وما استكرهوا عليه)) (٣).

وعن أبي ذر رضي الله عنه عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: ((إن الله تجاوز لي عن أمتي: الخطأ, والنسيان, وما استكرهوا عليه)) (٤).


(١) مدارج السالكين، ٢/ ٤٣٤.
(٢) سورة الأعراف، الآية: ٢٠٥.
(٣) ابن ماجه، كتاب الطلاق، باب طلاق المكره والناسي، برقم ٢٠٤٥، عن ابن عباس رضي الله عنهما، وصححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه، ٢/ ١٧٨.
(٤) ابن ماجه، كتاب الطلاق، باب طلاق المكره والناسي، برقم ٢٠٤٣، وصححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه، ٢/ ١٧٨.

<<  <   >  >>