للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

٤ - وحديث أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((من صلى أربعين يوماً في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كُتِب له براءتان: براءة من النار، وبراءة من النفاق)) (١).

ثامناً: الحرص على قيام الليل وقراءة القرآن ولو عشر آيات في قيامه، لما يأتي:

١ - قال الله تعالى مثنياً على أهل قيام الليل: {وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا} (٢).

٢ - وقال الله عز وجل فيمن تتجافى جنوبهم عن المضاجع: {تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (١٦) فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (٣).


(١) الترمذي، كتاب الصلاة، باب فضل التكبيرة الأولى، برقم ٢٤١، وحسنه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة برقم ٢٦٥٢ وبرقم ١٩٧٩، وفي صحيح سنن الترمذي ١/ ٧٧.
(٢) سورة الفرقان، الآية: ٦٤.
(٣) سورة السجدة، الآيتان: ١٦, ١٧.

<<  <   >  >>