للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الثالث عشر: الإكثار من ذكر الموت، للأدلة الآتية:

١ - حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((أكثروا ذكر هاذم اللذات)) (١). يعني الموت، وفي لفظ لابن حبان: ((أكثروا ذكر هاذِم اللذات، فما ذكره عبد قط وهو في ضيق إلا وَسَّعَهُ عليه، ولا ذكره وهو في سعةٍ إلا ضَيَّقَه عليه)) (٢).

وفي لفظ لابن حبان أيضاً: ((أكثروا من ذكر هاذم اللذات)) (٣).

وجاء في لفظٍ عند الطبراني في الأوسط: ((أكثروا ذكر هاذم اللذات - يعني الموت - فإنه ما كان في كثير إلا قلَّله، ولا قليل إلا جزأه)) (٤). فالموت يقطع اللذات ويزيلها،


(١) الترمذي، كتاب الزهد، باب ما جاء في ذكر الموت برقم ٢٣٠٧، والنسائي، كتاب الجنائز، باب كثرة ذكر الموت، برقم ١٨٢٣، وابن ماجه، كتاب الزهد، باب ذكر الموت والاستعداد له، برقم ٤٢٥٨، قال الألباني في صحيح النسائي وغيره ٢/ ٦: ((حسن صحيح)).
(٢) صحيح ابن حبان، برقم ٢٩٩٣، وحسنه الألباني في إرواء الغليل، ٣/ ١٤٥.
(٣) صحيح ابن حبان، برقم ٢٩٩٥، وحسنه شعيب الأرنؤوط.
(٤) الطبراني في الأوسط (مجمع البحرين، ٨/ ٢٠٦، برقم ٥٠٧٦) وقال الهيثمي =
= في مجمع الزوائد ١٠/ ٣٠٩: ((إسناده حسن)) وقد ذكر الصنعاني في سبل السلام آثاراً منها: ((أكثروا ذكر الموت فما من عبد أكثر ذكره إلا أحيا الله قلبه وهوَّن عليه الموت)) [ذكره الديلمي في مسند الفردوس، ١/ ٧٤، برقم ٢١٨].

<<  <   >  >>