للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الجنيد، فهو إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد أبو إسحاق قال الذهبي: «له تصانيف وتاريخ ورحلة لم أجد له وفاة» «١» وقال في تذكرة الحفاظ: «وكأن وفاته في حدود ٢٦٠ هـ-» «٢» وفي سير أعلام النبلاء «أنه بقي إلى قرب سنة سبعين ومائتين» «٣» .

وقال الخطيب البغدادي: «إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد أبو إسحاق المعروف بالختّلي صاحب كتب الزهد والرقائق. بغدادي سكن سر من رأى» «٤» .

وأما بشر بن محمد بن أبان. فقد وصفه الذهبي بالواسطي السكري أبو أحمد «٥» .

[أبو علي محمد بن هارون بن زياد]

قال ابن الفقيه: «وقال لي أبو علي محمد بن هارون بن زياد- وكان حكيما فيلسوفا- وقد تجارينا ذكر شبديز....» (٩٧ ب) .

لا نعرف شيئا عن أبي علي هذا.

[أبو حامد أحمد بن جعفر المستملي]

قال ابن الفقيه: «وحدثني أبو حامد أحمد بن جعفر المستملي قال: حدثني عبد الله بن عمرو بن بشر البلخي قال: حدثني أبي ... » (١٤٨ ب) . ولأبي حامد هذا ترجمة في تاريخ بغداد قال فيها إنه حدّث عن محمد بن يحيى الأزدي الذي توفي عام ٢٥٢ هـ. وروى عنه- عن أبي حامد- عبد الصمد بن علي بن محمد بن مكرم الوكيل المعروف بالطستي (٢٦٦- ٣٤٦ هـ) . ولم يذكر لأبي حامد تاريخا لوفاته «٦» .

<<  <   >  >>