للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

واجب، والسؤال عنه بدعة.

وجاء في كتاب "التوجيهات الإسلامية" ما يلي:

[الله فوق العرش]

القرآن الكريم، والأحاديث الصحيحة والعقل السليم، والفطرة السليمة تؤيد ذلك.

١ - قال الله تعالى: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (٥)} (١) [طه]. (أي علا وارتفع) كما جاء في البخاري عن التابعين.

٢ - وقال تعالى: {أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ} [الملك: ١٦]. قال ابن عباس: (هو الله) كما في تفسير ابن الجوزي.

٣ - وقال تعالى: {يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ} [النحل: ٥٠].

٤ - وقال تعالى عن عيسى عليه السلام: {بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ} [النساء: ١٥٨]. (أي رفعه الله إلى السماء).

٥ - وقال تعالى: {وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الْأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ


(١) أتيت بهذه الآية والتي تليها مرة أخرى إتمامًا للفائدة. (قل).

<<  <   >  >>