للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

ثم جبل ابن عمران «١» ، وهو الجبل الأسود الذي بين أبى قبيس وأجياد، وهو خلفهما. ويظهر من البعد كأنه بينهما، يقابل من الكعبة الجدار اليمانى؛ وهو أميل إلى الركن اليمانى قليلا.

ثم جبل البكا «٢» ، وهو خارج على الجبال المحيطة بمكة، وهو فى العطف الذي فى آخر ذى طوى، عن يمينك وأنت خارج تريد التنعيم «٣» .

وهناك عن يسارك المتكا «٤» ، وهو الحجر الذي قعد عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - واستراح عند إقباله عليه فيما يذكر أهل مكة، رووه عن مشيختهم.

[عدد أرباض مكة شرفها الله]

ولمكة أربعة أرباض منها الحجون «٥» وما حوله إلى المروة «٦» ، وربض قعيقعان «٧» وما حوله إلى باب ذى طوى «٨» ، وربض أجياد الكبير «٩»