للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

وهو قوسان على سارية مما يلى دار العجلة. ثم باب الطبرى وهو قوس صغير بلا سارية، يقال له باب السّدّة، ومنه يخرج إلى دار جعفر الصادق. وفى هذا الشق أيضا ستة أبواب «١» إلى الدور التى تجاور المسجد الحرام ليست من المسجد فى شىء.

[عدد سوارى المسجد الحرام وذكر معجزة النبي - صلى الله عليه وسلم - فى ابتياعه السارية الحمراء]

وجميع ما فى المسجد الحرام من السوارى ٤٧٠ سارية؛ هذا فى السقائف خاصة، وفى أبواب المسجد ٢٦ سارية ليست من العدد الأول. وفى الدارين المزيدتين فى المسجد: دار الندوة ودار الحنطة ١٢٧ «ا» عمودا فكمل بذلك عدد السوارى والأعمدة ٦٢١ عمودا «٢» . والمسجد الحرام من كل جانب ٣ بلاطات فى كل شق من تربيعه «٣» . وفى طول المسجد من ناحية الصحن ٤٦ قوسا، وفى عرض المسجد من جهة الصحن أيضا ٣١ قوسا «٤» ، وفى الوجه الذي يلى دار الندوة- فى وسط المسافة- سارية حمراء كانت ليهودية، وطلبها النبي - صلى الله عليه وسلم - ليبتاعها منها فأبت أن تبيعها منه إلا بوزنها من ذهب، فابتاعها منها - صلى الله عليه وسلم - فأخذها عليه السلام بهذا الشرط. فوضعت السارية فى كفة «ب» الميزان ووضع