للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

من جميع جهاته الثلاثة، والوجه الرابع غير قائم وليس له محراب. وفى القبلة منه حجر منقوش. وطول المسجد ٦٣ ذراعا، وعرضه ٥٠ ذراعا «١» ، وارتفاع حائطه ١٠ أذرع. والمزدلفة كلها مشعر الابطن محسّر «٢» . ولا تدع التكبير والتهليل فى نزولك بالمزدلفة، وفى دفعك منها إلى منى وقل:

«اللهم إنى أسألك جوامع الخير كله» ، واسأله ما شئت فإنه «ا» موقف عظيم؛ وخذ حصيات الجمرات من المزدلفة فإنه أحسن «٣» .

صفة المشعر الحرام «٤»

وهو موضع مرتفع، عن يمين الطريق إذا مضيت إلى عرفات، من أصل جبل بنى قزح «٥» فى ذلك إلى الارتفاع. وهو منار من حجارة مطرورة بالجيار «٦» ؛ ارتفاع ذلك المنار ١٢ ذراعا، ودور غلظه ١٢ ذراعا ونصف ذراع. ويرقى إليه من داخله على ١٥ درجة؛ وله باب صغير نحو الكعبة. وحيثما وقفت من المشعر الحرام فكله موقف؛ وارتفع عن بطن محسّر «ب» فتحرك فيه بكل حال إن كنت ماشيا أو كنت راكبا، فهرول حتى تخرج منه فإنها السنة.