للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

٤٣ عمودا «١» ، وله ٣ أبواب بلا مصارع «٢» . وعلى ركن مؤخر المسجد مكتوب عن يسار من استقبل المحراب: «إن النبي - صلى الله عليه وسلم - دخل على أم أيمن وهى حزينة فقالت له ليس عندى ما أحج به فقال لها صومى أيام العشر ثم ايت مسجد قبا يوم عرفة فصلى فيه ركعتين تنقلبى بثواب حجة» «٣» . ومكتوب أيضا أن سعد بن أبى وقاص رضه قال: «لئن آت مسجد قبا فأصلى فيه ركعتين أحب إلى من أن أزور بيت المقدس مرتين. ولو علم الناس ما فى مسجد قبا لضربوا إليه آباط الإبل» «٤» .

وبئر قبا التى مضمض النبي - صلى الله عليه وسلم - ومج فيها وكانت ملحة فعذبت ببركته «٥» - صلى الله عليه وسلم -، وهو بغربى المسجد. وبيت سعد بن خيثمة الأنصارى الذي كان يقيم فيه النبي - صلى الله عليه وسلم - بين المسلمين، هو قريب من ركن المسجد الغربى «٦» .

ومن مقدم المسجد والشجرة التى كانت تحتها البيعة سقف، وذلك السقف جزع وهو مغطى بالألواح «٧» .

[صفة قبور الشهداء بأحد رحمة الله عليهم]

وقبور الشهداء فى أصل جبل أحد «٨» ، أقرب ما يكون منها بأحد حظير «ا» مبنى من حجارة ارتفاعه إلى المحزم «ب» ، فيه من القبور ٣٧ قبرا «ج»