للمساهمة في دعم المكتبة الشاملة

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

الْفَصْلُ [الثَّامِنُ عَشَرَ] : اسْتِدْرَاكُهَا عَلَى أَبِيْ طَلْحَةَ

قَالَ: النَّسَائِيّ فِيْ سُنَنِهِ الْكَبِيْر أَخْبَرَنَا إِسْحَاق بْن إِبْرَاهِيْم أَنَا جَرِيْر عَن سُهَيْل عَن معيد بْن يسار أَبِي الحباب عَن زَيْد بْن خَالِد عَنْ أَبِي طَلْحَة قَالَ: سَمِعت رَسُوْل اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُوْل إن الملائكة لَا تدخل بَيْتا فِيْهِ كلب أَوْ تمثال فقُلْت انطلق إِلَى عَائِشَة فاسَأَلَهَا عَنْ ذَلِكَ فأتيناها فقُلْت يَا أمه إن هَذَا أَخْبَرَنِيْ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: لَا تدخل الملائكة بَيْتا فِيْهِ كلب وَتمثال فهل سَمِعت رَسُوْل اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذكر ذَلِكَ قَالَت: لَا ولَكِن سأحَدَّثَكم بِمَا رَأَيْته فعل خَرَجَ من بَعْض غزواته وكنت أتحين قفوله فأخذت نمطا فسترته فَلَمَّا جَاءَ استقبلته عَلَى الْبَابُ فقُلْت السَّلَام عَلَيْك يَا رَسُوْلَ اللهِ ورحمةالله ِالْحَمْدُ لِلهِ ِالَّذِيْ أعزك ونصرك وَأكرمك وساق الْحَدِيْث هَذَا لفظ النَّسَائِيّ

<<  <   >  >>