للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

كل الحوادث مبدؤها من النظر ... ومعظم النار من مستصغر الشرر

كم نظرة بلغت من قلب صاحبها ... كمبلغ السهم بين القوس والوتر

أيضا فإن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «النظرة سهم مسموم من سهام إبليس، فمن غض بصره عن محاسن امرأة لله؛ أورث الله قلبه حلاوة إلى يوم يلقاه» (١) وقال - صلى الله عليه وسلم -: «يا علي لا تتبع النظرة، فإنما لك الأولى وليست لك الثانية» (٢) .

ومما حرم في النظر أيضا وهو هام جدا:

[تحريم النظر إلى ما لا يجوز النظر إليه كالأمرد وغيره]

١ - تحريم النظر إلى ما لا يجوز النظر إليه كالأمرد وغيره: " فإن النظر إلى الأمرد الحسن - وهو الحليق الأجرد، من لم تنبت له لحية وقد طر شاربه - من غير حاجةٍ: حرام، وسواء كان بشهوة أو بغيرها، سواء أَمِنَ الفِتْنَةَ أو لم


(١) أبو داود والترمذي وأحمد (٥ / ٣١٥) وهو في صحيح الجامع برقم (٧٨٣٠) .
(٢) أخرجه أبو داود والترمذي.

<<  <  ج: ص:  >  >>