للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

غيرته يأبى ورود جفرتها " (١) . . اهـ.

وَتَجْتَنِبُ الأُسُودُ وُرُودَ ماءٍ ... إِذَا كَانَ الكِلابُ وَلَغْنَ فِيهِ

[حد الزنا وشدة نكاله من بين سائر الحدود]

حد الزنا وشدة نكاله من بين سائر الحدود: وقد خص الله سبحانه حد الزنى من بين الحدود بثلاث خصائص:

الأولى: القتل فيه بأشنع القتلات في حالة الزاني المحصن، وعندما يكون جلدا - أي للزاني غير المحصن - فقد جمع فيه بين العقوبة على البدن بالجلد وعلى القلب بتغريبه عن وطنه سنة.

جاء في الصحيحين: «أن أعرابيا أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا رسول الله، إن ابني كان عسيفا (أجيرا) على هذا فزنى بامرأته وإني أُخبرت أن على ابني الرجم


(١) روح المعاني للألوسي: ج ١٨، ص ٨٤.

<<  <  ج: ص:  >  >>