للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

(ثالثا) : عورة الرجل بالنسبة للمرأة: فهي من السرة إلى الركبة سواء كان الرجل محرما أو غير محرم، وهذا الراجح في شأن غير المحرم.

(رابعا) : وأما عورة المرأة بالنسبة للأجنبي: فجميع بدنها عورة على الصحيح وهو مذهب الشافعية والحنابلة، وقد نص الإمام أحمد على ذلك فقال: " كل شيء من المرأة عورة حتى الظفر " (١) .

[الإسلام ينهى المرأة عن ترقيق صوتها والخضوع في القول]

٥ - الإسلام ينهى المرأة عن ترقيق صوتها والخضوع في القول: ومعلوم علة ذلك كما بين الله تعالى: {فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ} [الأحزاب: ٣٢]

إذن فالإسلام يقطع الطريق على ضعاف النفوس، لأن آلتهم السمعية جاهزة لالتقاط الموجات الصوتية فتحدث الذبذبات القلبية فتقع الجرائم الاجتماعية «. . . والأذنان زناهما الاستماع. .» (٢) .


(١) زاد المسير لابن الجوزي: ج ٥، ص ٣٥٦، سورة النور: ٣٠ - ٣١.
(٢) البخاري ومسلم واللفظ له من حديث أبي هريرة مرفوعا.

<<  <  ج: ص:  >  >>