للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

هؤلاء:

١ - يوسف راشد الذي يقول:

"إن ترتيب القرآن في وضعه الحالي يبلبل الأفكار ويضيع الفائدة من تنزيل القرآن، لأنه يخالف منهج التدرج التشريعي الذي روعي في النزول. ويفسد نظام التسلسل الطبيعي للفكرة، لأن القارئ إذا انتقل من سورة مكية إلى سورة مدنية اصطدم صدمة عنيفة، وانتقل بدون تمهيد إلى جو غريب عن الجو الذي كان فيه. وصار كالذي ينتقل من درس في الحروف الأبجدية إلى درس في البلاغة". (١)

وكذلك له رسالة تحت عنوان: "رتبوا القرآن كما أنزله الله".

وقد أقام اللهُ لها الدكتورَ/ محمد عبد الله دراز-رحمه الله- فقام بالرد عليها بتقرير رفعه إلى إدارة الأزهر. (٢)

٢ - وميرزا باقر الأسكوئي الحائري الرافضي (ت: ١٣٠١ هـ)

٣ - والدكتور يوسف صديق التونسي (معاصر) من مواليد (١٣٦٢ هـ)، هو فيلسوف وعالم انثروبولوجي.

٤ - وعائشة بنت عبد الرحمن المعروفة بـ "بنت الشاطئ" (ت: ١٤١٩ هـ) والتي لها التفسير البياني للقرآن، وقد صدر في جزئين تناولت فيه تفسير بعض سور القرآن.

٥ - محمد عابد الجابري (ت: ١٤٣١ هـ)، في كتابه: "فهم القرآن الحكيم: التفسير الواضح حسب ترتيب النزول"، وهو المبحث الذي ناقشه "الجابري" في الفصل العاشر والأخير من القسم الثاني من كتابه: "مدخل إلى القرآن الكريم"، الناشر: مركز دراسات الوحدة العربية - بيروت الطبعة: الثانية، سنة الطبع ٢٠٠٧ م، عدد الصفحات ٤٥٦.

و الجابري يعد أحد أعلام التيار الحداثي التغريبي المعاصر في المغرب العربي، وقد هيأ الله للرَّدِ عليه وتفنيد مزاعمه الباطلة دراستين من باحثين كريمين.

أما الدراسة الأولى: فهيـ "القرآن الكريم بين ترتيب المصحف وترتيب النزول"، دراسة منهجية نقدية في الترتيب المصحفي والتاريخي للقرآن " تأليف الدكتور/ سعيد بو عصاب.

وتعتبر تلك الدراسة من الكتابات الحديثة في علوم القرآن، فهي من منشورات مركز الدراسات القرآنية التابعة للرابطة المحمدية للعلماء بالمغرب، الطبعة الأولى، ١٤٣٨ هـ/ ٢٠١٧ م في مجلد متوسط يتكوّن من ١٦٨ صفحة، كما أنها من منشورات: دار الأمان للنشر والتوزيع بتاريخ: ٠٦/ ٠٦/ ٢٠١٧ م -كذلك-.

ومؤلفها أستاذ للتفسير وعلوم القرآن بجامعة القرويين، كلية العلوم الشرعيّة بالسمارة.

وأما الدراسة الثانية: فهيـ "ترتيب سور القرآن وفق نزولها في فكر الجابري" عرض وتحليل ونقد، تأليف الدكتور/ صبري عبد العزيز منصور صيام، الأستاذ المساعد في التفسير وعلوم القرآن في كلية الدراسات العربية والإسلامية للبنين بالقاهرة، بجامعتي الأزهر وتبوك، وهي منشورة في" المجلد الأول من العدد السادس والثلاثين لحولية كلية الدراسات الإسلامية للبنات بالإسكندرية (د ت).

دراسات عامة حول تفسير الجابري:

كما قد هيأ الله دراسات نقدية أخرى حول تفسير الجابري والتي كان من أبرزها ما يلي:

الدراسة الأولى:

أ- "تخرصات الجابري على التفسير والمفسرين من خلال كتابه فهم القرآن الحكيم" دراسة نقدية، تأليف: محمد بن عبدالعزيز بن عبدالله المسند، صادرة عن: مجلة تبيان للدراسات القرآنية، وهي: "مجلة محكمة"، تابعة لجمعية السعودية للقرآن الكريم وعلومه، في عددها: ٢٥، في الصفحات من: ١٧٣ - ٢٣٣، لعام ١٤٣٨ هـ ـ ٢٠١٨ م.

الدراسة الثانية:

"التفسير الواضح حسب ترتيب النزول لـ "محمد عابد الجابري" دراسة تحليلية نقدية، وهذه الدراسة عبارة عن أطروحة علمية نالت بها الباحثة/ أحلام خليفة عبد الله الصويعي درجة الدكتوراه من الدراسات العربية وآدابها - شعبة الدراسات الإسلامية- بجامعة عين شمس، عام ١٤٣٨ هـ-٢٠١٧ م.

الدراسة الثالثة:

"سؤال المنهج في فهم القرآن الكريم وتفسيره عند محمد عابد الجابري من خلال كتابه فهم القرآن الحكيم التفسير الواضح حسب ترتيب النزول" دراسة تحليلية نقدية

لحسن غماري، ولم يقف الباحث على تفاصيل لهذه الدراسة.

الفصل الثاني

عرض ودراسة ومناقشة التفاسير الثلاثة التي رُتِبَت على ترتيب النزول والتَّفَاسِيرُ الثَّلَاثَةُ هي:

١ - تفسير بيان المعاني: وهو "تفسير كتاب الله الحكيم حسب النزول لـ" حُوَيِّش ".

٢ - التفسير الحديث: لـ" دروزة "

٣ - كتاب "معارج التفكر ودقائق التدبر" لـ" حبنكة الميداني".

وفيه ثلاثة مباحث:

ولابد من إلقاء نظرة مختصرة على تلك التفاسير التي خرقت جمع الأمة بهذا الشأن الجلل، وهي تأتي في المباحث التالية على النحو التالي:

المبحث الأول: عرض ودراسة ومناقشة التفسير الأول "بيان المعاني لـ " عبد القادر ملا حُوَيِّش " (ت: ١٣٩٨ هـ)

وفيه ستة مطالب:

المطلب الأول: التعريف بتفسير "بيان المعاني" ومؤلفه "ملا حُوَيِّش "

أما التفسير فهو "تفسير كتاب الله الحكيم حسب النزول لـ" حويش". ويعد هذا التفسير هو الأول من نوعه حتى تاريخه في حدود ما نعلم، وفي حدود ونطاق ما وصلنا علمه.

و حُوَيِّش هو: عبد القادر بن ملّا حويش السيد محمود آل


(١) - مقال: " النقد الفني لمشروع ترتيب القرآن الكريم حسب نزوله"، عبد الله دراز، مجلة الأزهر، رئيس التحرير: محمد فريد وجدي بكّ، تحت إدارة ديوان الإدارة للأزهر، والمعاهد الدينية، بالقاهرة، عدد شهر رمضان سنة (١٣٧٠ هـ/ ١٩٥٠ م، مجلد ٢٢). مطبعة الأزهر، ص: ٧٨٤.
(٢) -وقد نشر هذا الرد في مجلة " كنوز القرآن" في عدد أكتوبر ١٩٥١ م. يُنظر: الجمع الصوتي للقرآن: (ص: ٣٥٩) وهامش (١).

<<  <   >  >>