للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[فصل: كنايات الطلاق]

...

وصريح الطلاق بلسان العجم: "بهشتم" -بكسر الباء الموحدة والهاء وسكون الشين المعجمة وفتح المثناة فوق- فإذا قاله من يعرف معناه وقع ما نواه من طلقة أو أكثر بلا خلاف، فإن زاد: "بسيار" فثلاث، وإن قال: "بهشتم" عربي لا يعرف معناه، أو نطق به عجمي بلفظ/ الطلاق ولا يفهمه لم يقع وإن نوى موجبه.

وأطلق في "المنتهى" فقال: "وإن أتى به –أي ببهشتم- أو بصريح الطلاق من لا يعرف معناه لم يقع، ولو نوى موجبه" انتهى.


١في (أ) ، (ب) : "وفتح التاء المثناة".
٢في (ب) "بيسار".
٣نهاية لـ (٤٨) من (أ) .
٤ينظر: الشرح الكبير: ٤/٤٢٥، المبدع: ٧/٢٧٤، كشاف القناع: ٥/٢٨٢.
٥منتهى الإرادات: ٢/٢٥٨.
٦في (أ) : "من يعرف".

<<  <   >  >>