للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

خامساً - الهدوء في الرد

وذلك بأن لا يصل الأمر إلى رفع الصوت , لأن رفع الصوت لا يكون إلا في الخطب والمواعظ التي تستلزم ذلك.

قال تعالى: {وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ} لقمان (١٩) .

وصاحب الباطل أحياناً يرفع صوته في الحوار , حتى يظهر للناس أنه محق.

أما صاحب الحق فهو متزن، يوصل كلمته في تمكن واطمئنان لأنه صادق.

<<  <   >  >>