للانتقال للموقع القديم اضغط هنا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

عبد الرازق, اعلف الحمار وكده, ثم قام يصلي حتى الصباح (١).

ولو كانت الطاعة والعبادة بكثرة الأكل وتوفر النعم لكنا أكثر منهم قياماً وصلاة وعبادة, ولكنها حياة القلوب وموتها لا كثرة الأكل وتنوع الأصناف! ! .

قال شعبة: إذا كان عندي دقيق وقصب ما أبالي ما فاتني من الدنيا.

سهرت أعين ونامت عيون ... لأمور تكون أو لا تكون

فاطرد الهمَّ ما استطعت عن ... النفس فحملانك الهموم جنون

إن رباً كفاك بالأمس ما كان ... سيكفيك في غد ما يكون (٢)

عن جابر بن عبد الله قال: رأى عمر بن الخطاب لحماً معلقاً في يدي فقال: ما هذا يا جابر؟ قلت: اشتهيت لحماً فاشتريته, فقال عمر: أفكلما اشتهيت يا جابر اشتريت؟ أفكلما اشتهيت يا جابر اشتريت؟ أما تخاف هذه الآية يا جابر {أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا} (٣).


(١) السير ٧/ ٢٧٧.
(٢) تذكرة الحفاظ ٤/ ١٣٩٧.
(٣) سورة الأحقاف, الآية: ٢.

<<  <   >  >>