للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <  ص:  >  >>

[القول الثاني: القائلون باشتقاقه وحجتهم.]

أولاً: تعريف الاشتقاق

• الاشتقاق لغة: الأخذ في الكلام يمينا وشمالاً، واشتقاق الحرف أخذه منه، ويقال شقق الكلام إذا أخرجه أحسن مخرج (١).

• واصطلاحاً: نزع لفظ من آخر بشرط مناسبتهما معنى وتركيباً ومغاير في الصيغة (٢).

• وأقسامه ثلاثة: صغير وكبير وأكبر وبعضهم يزيد قسما رابعاً ويجعلها: صغيراً وكبيراً وكُبَاراً وكُبّاراً (٣).

• وأصل المشتقات المصدر الذي هو الصفة عند البصريين خلافاً للكوفيين الذين يرون أن أصل المشتقات الفعل (٤).

• وجوده في اللغة

يقول ابن فارس: أجمع أهل اللغة إلا من شذ منهم أن للغة العرب قياساً وأن العرب تشتق بعض الكلام من بعض (٥).

ففي لغة العرب على سبيل المثال حرف الجيم والنون (ج ن) يدلان على الستر، تقول العرب للدِّرع: جنة، وأجنه الليل، وهذا جنين، أي هو في بطن أمه واسم الجن من الاجتنان (٦).


(١) لسان العرب (١٠/ ١٨٤) شقق.
(٢) بحث في علم الاشتقاق لعبد الله أفندي أمين ضمن مجلة مجمع اللغة العربية بمصر (١/ ٣٨١) والتعريفات للجرجاني ص ٢٧.
(٣) بحث في علم الاشتقاق (١/ ٣٨١)، وانظر: المزهر (١/ ٣٤٥ - ٣٥٤).
(٤) بحث في علم الاشتقاق (١/ ٣٨٢).
(٥) المزهر في علوم اللغة (١/ ٣٤٥).
(٦) المزهر في علوم اللغة (١/ ٣٤٥ - ٣٤٦).

<<  <   >  >>