للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

مسار الصفحة الحالية:

[الخاتمة]

أولًا: النتائج

١. نجاح نموذج أهل الصُّفَّة في العهد النبوي وتحقيقه لأهدافه.

٢. تحقيق النموذج لأهم مقاصد الشريعة في حفظ الضروريات الخمس: الدين (بالعلم والتعلم ونشر الدين بالمشاركة في الجهاد في سبيل الله جهاد طلب) والنفس (بالمشاركة في الجهاد في سبيل الله جهاد دفاع) والمال (بالتكسُّب) والعقل (بطلب العلم).

٣. الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة مثل استغلال جزء من المسجد لأهل الصُّفَّة.

٤. أن نقص الموارد قد يكون دافعًا قويًّا للبحث عن البدائل.

٥. أن نقص الموارد ليس عائقًا في تحقيق الأهداف إذا كان هناك همم عالية تسعى لتحقيقها.

٦. الكفاءة الإقتصادية للنموذج ومنها كفاءة توزيع وتخصيص الموارد لنموذج الصُّفَّة، ومثال ذلك أن يذهب كل أنصاري برجل من أهل الصُّفَّة ليطعمه.

٧. الكفاءة التوظيفية للنموذج ومثاله ثبوت سعيهم في التكسب وتوليهم وظائف التعليم والجيش وشئون المسجد النبوي الشريف.

٨. الكفاءة التنظيمية للنموذج ومثاله أن أبو هريرة - رضي الله عنه - كان عريفاً لأهل الصُّفَّة.

٩. نجاح أهل الصُّفَّة في استثمار أهم عناصر الإنتاج وهو عنصر الوقت مما انعكس عليهم بالخير العظيم وثناء المولى عزَّ وجلَّ ورسوله - صلى الله عليه وسلم -، عليهم.

١٠. قدَّم النموذج حلًّا رائعًا لمشكلة البطالة وتحويل الموارد البشرية إلى طاقات منتجة وناجحة على المستوى الفردي والجماعي.

١١. تحقق نموذج فريد للمعادلة الرياضية المتضمنة وجود علاقة طردية بين زيادة الموارد وتحقق الأهداف، بينما حقق نموذج أهل الصُّفَّة إمكانية تحقق معادلة طردية بين نقص الموارد وتحقق الأهداف وليس العكس.