للانتقال للموقع القديم اضغط هنا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

والسابع: أسماء الكنايات، [والكناية قسمان:]

١ - إما عن العدد، مثل: كَمْ، وكَذَا،

٢ - وإما عن الحديث، مثل كَيْتَ، وذَيْتَ.

والثامن: المركب العددي، مثل: أَحَدَ عَشَرَ.

فصل: [في أقسام الاسم]

اعلم أن الاسم ضربان: معرفة، ونكرة.

فالمعرفة: ما وضع لشيء معين، وهي سبعة أقسام:

الأول: المضمرات،

والثاني: الإعلام، مثل: «زَيْدٌ» و «عَمْرٌو»،

والثالث: أسماء الإشارة،

والرابع: الأسماء الموصولات،

ويقال لهذين القسمين المبهمات.

والخامس: المعرف بالنداء، مثل: «يَا رَجُلُ»،

والسادس: المعرف بالإلف واللام، مثل: «اَلرَّجُلُ»،

والسابع الإضافة إلى أحدهما، مثل: «غُلَامُهُ»، و «غُلَامُ زَيْدٍ»، و «غُلَامُ هَذَا» و «غُلَامُ الَّذِيْ عِنْدِيْ»، و «غُلَامُ الرَّجُلِ».

والنكرة: ما وضع لشيء غير معين، مثل: «رَجُلٍ»، و «فَرْسٌ».

ثم اعلم أن الاسم صنفان:

١ - مذكر،

٢ - ومؤنث.

فالمذكر: ما ليس فيه علامة التأنيث، مثل: «رَجُلٌ».

والمؤنث: ما فيه علامة التأنيث، مثل: «اِمْرَأْةٌ».

وعلامة التأنيث أربعة:

١ - التَّاءُ، مثل: [«فَاطِمَةُ»] و «طَلْحَةُ»،

٢ - والألف المقصورة، مثل: «حُبْلَى»،

٣ - والألف الممدودة، مثل: «حَمْرَاءُ»،

٤ - والتاء المقدرة، مثل: «أَرْضٌ»، كانت في الأصل: أَرْضَةٌ، بدليل أُرَيْضَةٌ، لان التصغير يرد الأسماء إلى أصلها، ويسمونه مؤنثا سماعيا.

واعلم أن المؤنث على قسمين:

١ - حقيقي،

٢ - والفظي [مجازي]:

فالحقيقي: ما يكون بإزائه حيوان مذكر، مثل: «اِمْرَأْةُ» بإزئه رَجُلٌ، و «نَاقَةٌ» بِإزائه جَمَلٌ.

واللفظي [المجازي]: ما لا يكون بإزائه حيوان مذكر، مثل: «ظُلْمَةٌ»، و «قُوَّةٌ» [أوفيه علامة من علامات التأنيث ويدل على مذكر، مثل: «حَمْزَةٌ»].

<<  <   >  >>